الدخان حجب أشعة الشمس عن منطقة القوز

    شاطر
    avatar
    بو فزعه
    ..عضو جديد..

    ذكر عدد الرسائل : 32
    العمر : 23
    المنطقة : دبي
    تاريخ التسجيل : 29/02/2008

    default الدخان حجب أشعة الشمس عن منطقة القوز

    مُساهمة من طرف بو فزعه في الخميس مارس 27, 2008 6:17 pm

    وفاة وإصابة 8 أشخاص في حريق مستودع للألعاب النارية بدبي

    سوء التخزين ووجود مواد سريعة الاشتعال وراء تفاقم الحريق


    أسفر حريق ضخم اندلع في مستودع للألعاب النارية وامتد لمستودعات آخرى بمنطقة القوز الصناعية بدبي صباح أمس، عن وفاة شخصين وإصابة ثلاثة آخرين بحروق نقلوا على أثرها الى مستشفى راشد ويجري البحث عن أحد المفقودين.

    وأدى الحريق الذي حجب دخانه المتصاعد من المستودعات المحترقة أشعة الشمس عن منطقة القوز، وانتشرت رائحة المفرقعات والمواد البلاستيكية في المنطقة، الى إصابة ثلاثة إطفائيين بحروق متوسطة أثناء قيامهم بعملية الاطفاء.

    واكد الدكتور معين فكري مدير مركز الحوادث والاصابة في مستشفى راشد في تصريح ل”الخليج”، أن المستشفى استقبل شخصين متوفيين جراء حريق القوز، أحدهما تعرض جسمه للحرق بشكل كامل، فيما أصيب ثلاثة أشخاص بحروق.

    وحول الحريق، أكد الناطق باسم الإدارة العامة للدفاع المدني بدبي أن غرفة العمليات تلقت بلاغا من مركز القوز للدفاع المدني في الساعة 12:7 من صباح امس، يفيد بسماع دوي انفجار واندلاع حريق في احد المستودعات بمنطقة القوز الصناعية. منوهاً بأن فرقة إطفاء وإنقاذ مركز القوز انطلقت على الفور إلى موقع الحادث وعند الوصول في الساعة 16:،7 تبين أن الانفجار والحريق وقعا في مستودع يحتوي على العاب نارية، وأدى الانفجار إلى تطاير كتل اللهب على دائرة قطرها كيلومتر تقريبا، مما تسبب في اندلاع أكثر من حريق في أكثر من مستودع في آن واحد، ووفاة شخص كان في المستودع في الحال. ووفاة آخر بعد نقله إلى المستشفى.

    وأضاف: بمتابعة مباشرة من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، للاطمئنان على سير العمليات، وضعت خطة للمكافحة والإنقاذ ومحاصرة الحريق، لكن عوامل عديدة أدت إلى تفاقم الحريق وتأخير السيطرة عليه تمثلت في: تخزين المواد المتفجرة كالألعاب النارية غير مرخص لها بالتخزين في هذه المنطقة. علما بأن الألعاب النارية خصصت لها مناطق للتخزين بعيدا عن المناطق الصناعية والسكنية، وتطاير كتل اللهب من موقع الانفجار والحريق إلى مساحة واسعة مما أدى إلى اندلاع أكثر من حريق في آن واحد.

    وأشار الى أن انعدام وجود الفواصل بين المستودعات وسوء التخزين في معظمها، أعاق إمكانية وصول ومناورة فرق الإطفاء.

    وأشار الى أن وجود مواد سريعة الاشتعال أو قابلة للاشتعال في جميع المستودعات كالمواد البلاستيكية والأثاث والمعدات الكهربائية واسطوانات الغاز الصغيرة ساهم في عدم القدرة على السيطرة على الحريق، بالاضافة الى أسباب أخرى كوقوع الحادث في وقت ذروة الازدحام المروري وسرعة الرياح وتقلبها.

    كما أشار الى أنه تم استدعاء جميع فرق مراكز الدفاع المدني في دبي، وشرطة دبي والبلدية، وإطفاء جبل علي، كما طلب الدعم من إدارات الدفاع المدني في أبوظبي والشارقة وعجمان وأم القيوين والعين والقوات المسلحة. وشاركت اكثر من 50 سيارة وآلية وأكثر من مائة رجل إطفاء وإنقاذ وإسعاف أولي، إضافة الى قوة تأمين الموقع من الشرطة.

    وامتد الحريق على مساحة واسعة في منطقة تضم 18 مستودعاً وفق المخطط الهندسي المعتمد من البلدية، والتي بينت ان المنطقة تضم ما يقرب من 83 مستودعا.

    وأشار الناطق الى أن العميد راشد ثاني المطروشي (الموجود خارج الدولة) يتابع سير عمليات مكافحة الحادث أولاً بأول مع القادة الميدانيين، وتم عقد اجتماع ميداني لقيادات الفرق المشاركة بالمكافحة والدعم والإسناد، للارتقاء بسبل التنسيق الميداني والاستخدام الرشيد للطاقات المتاحة لافتاً الى أنه أصيب أثناء المكافحة ثلاثة من رجال الإطفاء بحروق متوسطة.

    وحضر الى موقع الحادث الفريق سيف عبد الله الشعفار وكيل وزارة الداخلية واللواء الركن محمد سالم بن كردوس العامري مدير عام الدفاع المدني، والمديرون العامون في شرطة دبي إضافة لقيادات الدفاع المدني بدبي.

    وأكد العقيد عثمان يوسف التمامي مدير إدارة الطوارئ والسلامة العامة بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي أنه بمجرد تلقينا بلاغاً من وزارة الداخلية يفيد بوقوع انفجار في مستودع للألعاب النارية بدبي، تم تحريك فرق الإنقاذ الفني والتدخل السريع التابعة للإدارة وبالتعاون مع إدارة الدفاع المدني بأبوظبي من مناطق “مدينة خليفة بن زايد، مدينة محمد بن زايد، مصفح، الشهامة، والفلاح” تم إرسالها إلى موقع الحادث والتي شملت 24 آلية حديثة تمثلت في 9 مركبات إطفاء و5 تناكر تزويد و3 سيارات قيادة وسلمي إطفاء متحرك وسيارة تعبئة تنفس وسيارة مواد خطرة وحافلة 15 راكباً وسيارة بيك أب. وأضاف انه تم إرسال قوة بشرية مؤهلة للتعامل مع مثل هذه الظروف تتكون من 7 ضباط و100 اطفائي و18 مشرفاً ألمانياً و15 سائقاً كما تم إرسال المستشفى الميداني الذي يستوعب 13 راكباً وطائرة تصوير حراري لتصوير الحدث.

    وفي بيان صادر عن إدارة الإطفاء التابعة للبيئة والصحة والسلامة في مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بجبل علي أكد أن غرفة عملياتها تلقت الساعة 8،15 من صباح أمس، بلاغاً عن تصاعد دخان في منطقة القوز الصناعية، فتحركت فرقة إطفاء وإنقاذ تابعة مكونة من ثمانية أشخاص وناقلة محملة بصهريج للمياه على الفور إلى موقع الحادث وعند الوصول تبين أن الحريق قد اندلع بمستودع للألعاب النارية.

    وباشرت فرقة إطفاء مركز جبل علي عمليات محاصرة الحريق ومنع امتداده ومكافحته وذلك لمساندة إدارة الدفاع المدني بدبي، حيث تمكنت الفرق من إنقاذ المستودعات المجاورة، ونتج عن الحادث احتراق المستودع بالكامل وتضرر بعض المستودعات المجاورة.

    وفي ذات السياق، حذرت البيئة والصحة والسلامة مستخدمي المستودعات من الإخلال بشروط ومستلزمات السلامة، مشيرة إلى أن المستودعات وأماكن التخزين على اختلاف أنواعها ومواقعها تعد أماكن ذات أهمية خاصة، نظرا لاحتوائها على مواد وبضائع تقدر بملايين الدراهم، وأن عدداً كبيراً من الأشخاص يشغلونها وتتجاور مع مستودعات أخرى، وتحتوي كذلك على مواد متنوعة غالباً ما تكون سريعة الاشتعال أو قابلة للاشتعال، الأمر الذي يتطلب إدراك أهمية تطبيق شروط الوقاية والسلامة وتأمين أنظمة الإنذار والمكافحة وصلاحيتها للعمل.

    الفريق الشعفار: التخزين الخاطئ للألعاب النارية وراء الانفجار

    قال الفريق سيف الشعفار وكيل وزارة الداخلية إن التخزين الخاطئ للألعاب النارية هو السبب الرئيسي في الانفجار، مؤكداً أن هذه المواد غير مسموح بدخولها الى الدولة، وانها دخلت عن طريق مناطقنا البحرية بطريقة غير مشروعة، ودخلت ضمن بضاعة واردة دون الإشارة إليها، وتم تخزينها بطريقة خاطئة.

    وأضاف وكيل وزارة الداخلية ان هذه المواد لا تصنع طبقاً للمواصفات مما يجعل طريقة اشتعالها أسرع خصوصاً مع التخزين الخاطئ.

    وأشاد بجهود فرق الدفاع المدني بإمارات الدولة، مؤكداً أنه تمت السيطرة على الحريق ومنع امتداده إلى المستودعات الأخرى وتجري عملية الاطفاء والتبريد، لافتاً إلى أن شرطة دبي تجري التحقيقات اللازمة مع صاحب المستودع، كما يجري البحث عن أحد المفقودين.

    من جانبه لفت اللواء الركن محمد سالم كردوس العامري مدير عام الدفاع المدني بوزارة الداخلية الى أن الحريق نشب بسبب انفجار في مستودع لتخزين ألعاب نارية، موضحاً أن هذه المواد خزنت بطريقة غير مشروعة، وقال إن هذه المواد ممنوعة من الدخول إلى الدولة، لافتاً إلى أن من جلبها قام بتخزينها بطريقة خاطئة.

    وأشار إلى أن الانفجار حدث من داخل المستودع أثناء تحميل هذه المواد وامتد الى المستودعات القريبة، إلا أنه تمت السيطرة عليه ومنعه من الامتداد إلى بقية المناطق. وأوضح ان المستودعات اتضح أنها تستخدم في غير ما هي مرخصة له، مؤكداً أن التحقيق يتم مع صاحب المستودع بصورة جدية، والذي اتضح أنه قام بتأجيره لشخص آخر.

    وأضاف اللواء العامري ان جميع الفرق الموجودة في موقع الحريق عملت كفريق عمل واحد من الإدارة العامة للدفاع في دبي وأبوظبي والشارقة وعجمان وأم القيوين بالإضافة إلى القوات المسلحة، بالإضافة إلى فرق الاسعاف والإنقاذ من شرطتي دبي وأبوظبي.

    لا قصد متعمداً للحريق والبحث لايزال جارياً عن وفيات

    اللواء المزينة: القبض على صاحب المستودع وإحالته للنيابة خلال ساعات

    أكد اللواء خميس مطر المزينة مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي أنه ألقي القبض على صاحب المستودع المتسبب في الحريق (آسيوي الجنسية) وجار التحقيق معه حالياً، وستتم إحالته للنيابة العامة في غضون ساعات.

    وقال اللواء خميس المزينة إن أجهزة الشرطة المختلفة تقوم حالياً بمرحلة جمع الاستدلالات الخاصة بكيفية دخول هذه الكميات من الألعاب النارية إلى الدولة على الرغم من عدم مشروعيتها قانوناً، لأن قانون دولة الإمارات لا يسمح بها ولا بتداولها لأنها تحتاج إلى مخازن ذات مواصفات خاصة وعند تخزينها في المستودعات تحتاج لأساليب محددة تمنع احتكاكها أو حدوث أي شرارة فيما بينها.

    ونفى المزينة أن يكون هناك قصد تفجيري أو تعمد في إحداث الحريق أو أن يكون عملاً تخريبياً كما رددت بعض الشائعات منذ وقوع الحادث.

    وأضاف نحن في شرطة دبي ووزارة الداخلية حريصون كل الحرص على إعلام أفراد المجتمع بما يدور أولاً بأول، مؤكداً أن أجهزة الشرطة المعنية بمعاينة الحريق أو التحقيق في ملابساته بحاجة لبعض الوقت للوصول إلى الأسباب الحقيقية لحدوثه سواء من قبل رجال المختبر الجنائي أو أخصائيي الدفاع المدني.

    وأشار إلى أن مكان الحريق لايزال لا يسمح بدخول أي من اخصائيي البحث أو رجال الاطفاء أو خبراء الأدلة الجنائية نظراً لشدة الحرارة المنبعثة من المكان وذلك حرصاً على حياة العاملين لدينا.

    وقال إنه في غضون الساعات القليلة سيتم التعامل مع المكان بتحقيقات وجمع أدلة موسعة.

    وقال لا استطيع أن أجزم حالياً إذا كانت هناك حالات وفيات أخرى من عدمه داخل المستودعات المتضررة ومعرفة وتحديد كافة الجوانب المتعلقة بالحادث.

    وأكد ان هناك 83 مستودعاً امتد الحريق في 18 مستودعاً في منطقة الحادث، منها وجميعها تحوي بضائع منوعة بدءاً من الملابس والمواد الغذائية والكهربائية والإلكترونيات والمعلقات الكهربائية وأدوات الإنارة ومواد الحديد غير القابلة للاشتعال وغيرها. وأوضح أن الحريق اندلع في مستودع كان مخزناً فيه كمية من الألعاب النارية إلى جانب بضائع أخرى.

    وأشار إلى أن صاحب المستودع استقبل أمس الأول كمية أخرى من بضائع متنوعة أيضاً ومنها ألعاب نارية وأثناء وقوع الحريق كان هناك ثلاثة عمال يقومون بتنزيل هذه البضائع وإدخالها للمستودع وعندها وقع الانفجار الذي هز المنطقة واندلعت ألسنة النيران.

    ووجه اللواء المزينة الشكر لكافة إدارات الشرطة بالدولة والدفاع المدني، ومركز الدفاع المدني التابع لموانئ دبي، والشكر أيضاً للقوات المسلحة وبالأخص الحرس الخاص في دبي لمساندتها في إخماد الحريق والسيطرة عليه.

    وأضاف ان الحريق كان بليغاً جداً وخسائره المادية كبيرة لأن قيمة ونوعية المخزون من البضائع كان ضخماً، مشيراً إلى أن التحقيقات ستشمل الاطلاع على ذخائر المستودعات المتضررة وفواتير الاستيراد وذلك من أجل تقدير حجم الخسائر بالكامل. مشيراً إلى أنه حتى الرابعة من عصر أمس كانت هناك جثتان فقط تم العثور عليهما وجار التعرف إلى هويتيهما.

    65 فرداً من أمن الهيئات يطوقون المكان

    قال العقيد عبدالله الغيثي نائب مدير الإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ ان فريقاً من الإدارة مكوناً من 65 فرداً قام بتطويق موقع الحريق لمنع دخول المركبات والاشخاص وقاموا بمساندة فرق الدفاع المدني لإمدادهم بتناكر المياه لإطفاء الحريق ورش وتبريد الأماكن المشتعلة والتعاون مع رجال المرور لتحويل حركة السير لشوارع بديلة.

    وأشار العقيد الغيثي إلى أن هناك فريقاً متخصصاً في المتفجرات قام بالبحث بالقرب من المستودعات المجاورة والتي لم تصل إليها النيران عن ألعاب نارية قد تكون مخزنة، وذلك للحيلولة دون انفجارها، ولكنه لم يتم العثور على شيء.

    وأضاف تم كشف مستودعات فيها أصباغ فتم احضار آليات ونقل هذه الأصباغ لأماكن بعيدة حتى لا تتسع رقعة الحريق.

    وأكد ان فرق الطوارئ لاتزال موجودة في مكان الحادث لمنع دخول أي أشخاص إليه وسيتم ابقاؤهم حتى اخماد الحريق نهائياً وتبريد المكان ودخول الخبراء وانهاء التحقيقات ومن ثم تسليم المكان لأصحابه.

    مخالفات للمتفرجين

    قال المقدم سيف مهير المزروعي نائب مدير الإدارة العامة لمرور دبي بالإنابة ان سبب الاختناقات المرورية التي شهدها شارع الشيخ زايد هو وقوف السيارات لرؤية الحريق المندلع في منطقة القوز الصناعية الثانية وان تخفيف سرعة المركبات ساهم في زيادة الازدحام، وأكد أن دوريات المرور قامت بمخالفة اعداد كبيرة من السيارات التي توقفت على كتف الطريق لرؤية الحريق، وقامت بسحب السيارات التي تركها اصحابها وذهبوا سيراً على الاقدام لمشاهدة الحريق، وحررت مخالفات مرورية لهم تحت بند عرقلة حركة السير.

    وأضاف انه تم إغلاق كافة المنافذ المؤدية للحريق وتحويل حركة السير إلى شارع الخيل.

    إغلاق بعض الطرقات المؤدية إلى موقع الحادث

    قامت هيئة الطرق والمواصلات بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي وإدارة الدفاع المدني بإغلاق بعض الطرق المؤدية إلى موقع الحادث في المنطقة الصناعية الأولى في القوز، وذلك حفاظاً على أرواح مستخدمي الطريق من تداعيات الحادث، وإفساحاً للمجال أمام آليات الدفاع المدني ومركبات الإنقاذ والشرطة والإسعاف للوصول السريع إلى موقع الحادث.

    وأعربت هيئة الطرق والمواصلات عن تمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل.

    وقال المهندس حسين البنا مدير إدارة خدمات حرم الطريق ورئيس فريق الطوارئ، إن هيئة الطرق والمواصلات قامت فور وقوع الحادث بالتنسيق والتعاون مع شرطة دبي، بإغلاق بعض الطرق المؤدية إلى موقع الحادث نظراً لخطورة الوضع على مستخدمي الطريق لاسيما مع استمرار امتداد النيران إلى المستودعات المجاورة، وكذلك لتسهيل وصول سيارات الإطفاء والإنقاذ والإسعاف إلى الموقع، مشيرا إلى انه تم إغلاق الطريقين رقم 319 و318 وجزء من شارع رقم ،8 حيث تم توجيه حركة سير المركبات المتجهة إلى المنطقة الصناعية الأولى إلى الطرق البديلة مثل شارع رقم 323 وذلك بالانعطاف يميناً من الدوار الثاني على شارع الخيل، أما بالنسبة للحركة القادمة من جسر المنارة باتجاه منطقة القوز الصناعية الانعطاف يميناً ثم استخدام الطرق الداخلية.

    وأكد البنا أن الطرق الرئيسية مثل شوارع الشيخ زايد والخيل ومسقط وأم سقيم ظلت مفتوحة أمام حركة السير، ولكنها شهدت ازدحاماً نظراً لكثافة المركبات وقيام بعض السائقين بتخفيف سرعتهم لمعاينة الحادث، الأمر الذي فاقم من الازدحام.




    منقوول[/size]
    avatar
    ..الهنيآمي..

    . .

    ذكر عدد الرسائل : 511
    العمر : 29
    المنطقة : بيتــــــــــــــــــــــــــــنا
    هوايتك : الرســــم..
    مود: :
    F.s: :
    كام: :
    فون: :
    تاريخ التسجيل : 15/11/2007

    default رد: الدخان حجب أشعة الشمس عن منطقة القوز

    مُساهمة من طرف ..الهنيآمي.. في الخميس أبريل 03, 2008 12:18 am

    مشكور على الموضوع يا بو فزعة ونتريا كل يديد منك ولاهنت ياخوي


    _________________
    جـــــاري التحميل

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 1:51 pm